القائمة الرئيسية

الصفحات



اساليب ترويض عصافير الروز معكم ومن جديد يتنوع اللقاء والحلقات والتدوينات حول مواضيع كثيرة في التربية واليوم راح نتكلم بموضوع كثير مميز لان الاكثر والاغلب في المربين دائما يبحث عن أسلوب وأساليب تكون سهلة في عملية ترويض العصافير ولا سيما منها الببغاويات مثل البادجي والروز والفشر والكوكتيل وغيرها من الفصيلة واليوم حديثنا راح يركز ويكون عن الروز بما انه من العصافير والطفرات المميزة من الحب ومن الببغاويات كثر السؤال والاسئلة الشائعة عن عملية ترويضه ما هي وكيف الطريقة ؟ واليوم راح نوفي لكم بعضها وبشكل مفصل ومحتصر من أجل الوصول بكم إلى الأساس والقوام الصحيح في ترويضه لعل أول أسلوب كما تعلم اخي المربي والكلام ايضا للجدد هو ان يكون السن الذي راح نروضه فيه مبكر يعني من الطبيعي ان يكون سنه لا يتجاوز الشهر لتضمن نجاح التدريبات لان السن هو العامل الأساسي في عملية الثقة والتعارف ما بين المربي والعصفور لهيك يفضل ان يكون في سن مبكر لكي يتعامل معك من

 

البداية من خلال اطعامه وهو فرخ وبمجرد اكل الفرخ من يد المربي لا يعد ينسى تلك اليد الذي ياتي من بعدها الطريقة الثانية وهي اعطائه بعض الكلمات او الحركات وحتى الرنات المخصصة من فم المربي عندما يقول له مثلا اسم كوكي او سوسو وغيرها وفي مرحلة نضجه يوم بعد يوم تجد ان العصفور ابتدء ياكل من اليد مباشرة ويجعل المربي ايضا بتطوير العلاقة ومن الممكن ان يقوم باخراجه من القفص لان العصفور الهدف له هو ان يلاحق الاكل مهما كلفه الامر مستغل المربي هذه الحالة ليقوم بصنع العلاقة الامثل والأكبر مع هذا العصفور ومن ثم تصبح عملةي الأكل هي محطة الوصول ومفتاح التعامل مع كل انواع العصافير فيما بعد فكلما تدارك وكبر الفرخ بالسن يبدا بزيادة الثقة والتعامل مع المربي بشكل اكبر وهذا الاسلوب هو الأساس في عملية الترويض وبالنهاية نؤكد على ضرورة العناية بالفراخ من سن مبكر حتى يكون لك المجال في عملية اي ترويض لان السن المبكر هو العامل الاساسي والمهم في اي عملية تريد فيها التعامل والسيطر على ثقة عصفور ما

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات