القائمة الرئيسية

الصفحات




بعض المعلومات عن طائر هدهد أوراسي مرحبا بكم متابعينا وأعزائنا في مدونة نفيد ونستفيد ومن جديد ومواضيعنا التي دائما تتعلق وتتنوع حول العصافير والطيور بكل أنواعها وفئاتها وفصيلها , والحديث المستمر عن كل ما يمكنه أن يرفع حصيلتك عزيزي المربي أو الهاوي أو القارئ تجاه التربية السليمة للعصافير خصوصا منها عصافير الزينة والتي من الطبيعي هي التي تكون على عاتق كل مربي وهاوي من أجل نجاح عملية التكاثر والتزاوج والحصول على الفروخ .

اليوم راح نحكي ونتكلم عن طائر مميز جدا وهو بري ومن التي دائما تلقى اعجاب كثير من الهاوين وهو هدهد أوراسي , راح نتعرف مع بعض على بعض المعلومات عن هذا الطائر بشكل مختصر من أجل رفع حصيلة المعرفة بمثل هيك فصيلة من العصافير أو الطيور .

 

هدهد أوراسي :

هو من الطيور التي تكون ذات التاج أو العنق الطويل على الرأس والذي يحتوي على كثير من الريش , وأيضا يعيش في آسيا على وجه التحديد وينتمي بفصيلتها وفئاتها جميعها إلى أوروبا أيضا والمغرب العربي بشكل عام , وهو من الطيور ذات المكانة الدينية أفضل فهو ذكر في القرآن الكريم عندما نزل على سيدنا سليمان , وكذلك لا يرغب ولا يحبب صيده لما له مكانة دينية , تعتمد طيور الهدهد على نفسها في الأكل فهي دائما تبحث عن الأماكن الأخضر زراعة لأنها تسعي إلى الوصول إلى أكلها والذي هو الدود , يشكل الدود مصدر الأكل الأساسي لها في عيشها لهيك تجد سبحان الله بأن الهدهد يمتلك منقار أسود طويل من أجل الوصول إلى الدود تحت الزرع بسهولة , وأيضا يمتاز الهدهد بحدة نظر قوية تهيئ له وتوصله إلى مكان الدودة حيث ينقض عليها بسرعة فائقة , تتزاوج وتتكاثر طيور الهدهد في فترات الربيع أي قبل حلول الصيف , حيث تتم عملية التزاوج من خلال بدء الذكور بالتقرب والتودد من الاناث والمنافسة فيما بينها , بعد عملية الانسجام يحدث بناء العش والذي بالعادة يتكون من الأعواد والريش والقش الموجود بالطبيعة  حيث تحرص الهداهد على أن يكون مكان العش آمن وبعيد عن الخطر , بعد عملية التلقيح تجلس الأنثى تحتضن بيها مدة لا تقل عن 20 يوم وبالعادة تضع من 3-5 بيضات وهذا يرجع إلى سلالتها , تكون الذكور هي الراعية للإناث في عملية الاحتضان بتوفير الأكل والمشرب وهي جالسة على بيضها من أجل تسهيل عملية الاحتضان وأيضا المحافظة على حياة الأنثى .

 

معلومة مهمة :

إن الهدهد من الطيور التي إن توفت الأنثى لا يبحث عن شريك تبقى الذكور بعد موت الإناث في حالة من الحزن والتي تسمي النعي واصدار الأصوات التي تسمي التنهيد والحزن , إلي أن تموت , المعنى الذي يدلل على أنها تحمل صفة الوفاء وهذا الشيء يتشابه أيضا مع ذكر البوم وهذا ينطبق على أن من المفضل أن نحترم بقاء هذا النوع من الطيور والمحافظة عليه وعدم قتله أو ملاحقته واصطياده . 


هل اعجبك الموضوع :

تعليقات