القائمة الرئيسية

الصفحات


 


اغرب معلومة تتعلق بالنسور إن النسور بالطبيعة عرفت وما زالت تعرف عن نفسها بصفاتها وقدراتها والتي عرفها كل هاوي ومطلع على فئاتها وسلالتها فهي من تتسلق الأماكن التي تكون في أعلى الجبال وتأخذها حصن لها ولاسيما الكهوف والأماكن الوعرة وتعرف بأنها من التي تكون بالأنواع الكثيرة والتي ترجع إلى الفئات والسلالات حول العالم وهي من أطول الجناحين طوالا وقوة ويمكنها أن تحمل فريستها بسهولة ما تقارن بالأرنب البري أو الغزال الصغير أو طفل لا قدر الله يمكنه أن تحمله لما لها من مخالف طويلة وأقدام كبيرة وجناحين يمكناها من العلو والسيطرة على الحركة وهي تسارع كثير من الحيوانات على الأرض على الفريسة لأنها جارحة ويمكنها أن تكون بمجموعات كبيرة تسيطر وتهيمن على المكان الذي تتخذه مسكن لها وغالبا تكون الأماكن القاسية التي يصعب تحديدها بسهولة ويعتبر من الخطر الوصول لها إن لم يكن منها فهو من وعارة المكان .

 

معلومة غريبة عن النسور

ان ما تكلمنا فيه لهو متعارف والكل يأخذ فكرة دائما عنه ولكن أن ما استغربته وأردت أن أطرحه اليوم فهو سؤال عندما يتقدم النسر بالسن ويصبح على عدم الرؤية الجيدة أي الماء الأزرق على عينه ويضعف عنده قوة المخالف والصيد إليكم ما يحدث للنسر وأنا شخصيا استغربت لما راح تسمعوه إن النسور عندما توصل لسن العجز والشيخوخة وتصبح غير قادرة على التعايش تقوم باعتلاء أعلى الأماكن ومن ثم تقوم بنتف ريشها بنفسها إلى أن تصلح إلى مدى يعادل القرع الكامل بدون ريش أي يظهر جلده ولحمه ومن ثم يلقي نفسه من الاعلى إلى الأسفل ليكون قد فارق الحياة , إن لهذه المعلومة أثر بأن النسور لا تقبل على نفسها الضعف ولا الهزيلة ولا يستطيع العيش عاجز لهيك يفضل مفارقة الحياة , لأنه يدرك بأنه لا قيمة لوجوده بلا قوة ولا حماية الذي يعتبره الأكل حماية لكل عصافير الكون وليس فقط القوة , لهيك لما فيها استغراب هيك معلومة تثبت بأن الحر يموت حرا ولا يهان وهذه الحكمة من هذا المقال ولأن النسور مازالت توصل فكرة أن القوة والأنفة والكرامة ممكن أن تتجسد حتى في طائر أو عصفور .

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات