القائمة الرئيسية

الصفحات

 


أساسيات في ترويض الروز طائر الحب من الطبيعي يسعى كل مربي وعاشق لفصيلة الحب الببغاوات خصوصا الروز إلى السعي بشكل دائم ومستمر إلى البحث والتعمق في مسألة ترويضه من أجل ضمان أن يخلق نوع من الرضى أولا وأيضا الثقة بينه وبين الطائر الأمر الذي يساهم ويساعد في عملية التزاوج السريعة بين عصافير الحب لهيك تجد أن الأساسيات دائما تتنوع والحديث عنها يطول بشكل دائم ولكن اليوم راح نناقشكم باختصار في أشياء من شأنها التأثير والتأثر في عصفور الروز ( الحب ) الذي لا يقل أهمية عن غيره من الفصيلة كالفشر والغندور وأيضا الكوكتيل والبادجي وهذا ما يساعد كل مربي إلى الوصول إلى علاقة أقوى مع الطائر من أجل ضمان عملية التزاوج التي تتم بين ذكر الأنثى للوصول إلى فروخ أكثر نجاح وتألق .

 

المأكل :

يعتبر الأكل عنصر فعال ومهم في سن مبكر لعصفور وطائر وفرخ الروز الذي يساهم في درجة كبيرة في عملية ترويضه فالأيام الأولى من عمر فرخ الروز (الحب) يكون الأكل الوسيلة الأولى للتعارف بين المربي والطائر من خلال اعطائه الأكل وعلى ذلك تبدأ مرحلة الألفة والتوالف والتي تتنوع ويصبح المربي بها هو الأب والأم لهذا الفرخ الذي كلما تقدم بالسن زادت نسبة اقباله وتقبله للمربي لما له أصبح أهمية في حياته لهيك يعتبر الأكل الأساس الأول في عملية ترويضه والتي يجب التركيز عليها والتعامل معها في سن مبكر من خلال السرنجة أو الفم أو اليد كلها تضمن لك عزيزي المربي بقاء الفرخ في حالة جيدة من حيث علاقته معك .

 

اللعب :

يقترن فيما بعد اللعب وهو قيام المربي بالشكل المستمر والدوري والدائم في عملية تعليم الفرخ أشياء من شأنها أن تؤثر في سلوكه مثل تعريفه على أشياء حوله تبدأ من الكلمات التي تطلق من المربي مثل اختيار اسم للفرخ وأن يقوم بالمنادى عليه بشكل مستمر من أجل اعطائه كلمة القبول والسر بين المربي والفرخ مثل كلمة (كوكو) وأيضا محاولة تعريفه على المكان من خلال اللعب بالجناحين والأقدام واحتكاك الرأس وكأنك تتعامل مع الطفل كلما قمت أخي المربي بزيادة هذه النسبة من اللعب والتمرين راح يصبح الترويض أكثر نضج واستمرارية .

 

النظافة :

احرص على أن تقوم أخي المربي بالوقاية المستمرة للفرخ أو العصفور في فترات الترويض خصوصا عندما تقوم بإطعامه عليك أن تمسح فمه بشكل جيد وأقدامه ولا تجعله يأكل أشياء من الأرض الأمر الذي يساهم ويساعد في وقايته وجعله أكثر نضج وصحة وهذا كله يساعد في عملية الترويض .

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات