القائمة الرئيسية

الصفحات

أهم الأسباب لعدم تزاوج عصافير الجاوا في موسم التكاثر مع العلاج

 

أهم الأسباب لعدم تزاوج عصافير الجاوا في موسم التكاثر مع العلاج

أهم الأسباب لعدم تزاوج عصافير الجاوا في موسم التكاثر مع العلاج

يطلق كثيرا من المربين العنان نحو تربية فصيلة الزيبرا والتي يميزها النوعية والكيفية في الاختيار ولاسيما عصفور الجاوا ذات الحجم المميز واللون المميز والمتشابه فيما بين الأنثى والذكر ومن المرجح دائما البحث من كل مربي والحرص على الانتاج من هذا النوع من العصافير لزيادة الرغبة في الاقبال عليه ومضاعفة الاعداد المتواجدة لديهم اما بهدف التجارة أو حتى الزيادة في الاعداد ، لهيك يكون في مراحل البناء والتأسيس والانسجام بعض المشاكل التي تواجه مربين هذا النوع من الطيور ولاسيما عدم تزاوجهم وهذا العائق الأكبر في عملية الحصول على الفراخ لأن طبقة الانسجام غير متوفرة أو التزاوج معدوم ، ومن خلال مقال اليوم راح نطلعك أخي المربي عن أهم الأسباب التي من شأنها أن تؤثر على تزاوج الجاوا مع إعطاء الحل الأكثر ملائمة والمناسب لهذه الحالة .

 

أسباب عدم تزاوج عصافير الجاوا

تتعلق الأسباب فيما بينها وبعضها البعض بعامل التكييف والملائمة وحتى الانسجام بحد ذاته ، لهيك يكون للمكان وللمربي وللطعام ولعامل السن دور بارز في هذه الحالة ، وأول الأسباب التي توقف تزاوج الجاوا وهو عامل (العمر) أي السن وهو الركيزة الأولى إن عدم وصول الطائر خصوصا في الذكور إلى السن المناسب الذي يتناسب مع التزاوج مثل عمر 8 شهور يؤدي بالتالي إلى ضعف في عملية الخبرة وعدم القدرة على جذب الإناث وهنا يكون الخلل الأول ، علاج الحالة يتطلب منك أخي المربي شراء أو حتى توصيل الطائر الذكر من الجاوا والأنثى إلى سن لا يقل عن ثمانية شهور من أجل ضمان القدرة على التزاوج  ، أما عن السبب الأخر وهو المتعلق بعدم قدرة المربين على اختيار المكان المناسب للعصافير الأكثر تلائم وانسجام للجاوا مثل تربية الجاوا في أماكن بالمنزل ذات حركة زائدة من خلال الزوار والضيوف والأهل وهذا بالطبيعي يزعجهم في عملية الانسجام بشكل كبير ويؤثر على التكييف لديهم أو مثل وضع العصافير في شرفات المنازل المطلة على الشارع وازدحام المرور وحركة السيارات جميعها مؤثرة على عدم القدرة على الانسجام ، لهيك يكون العلاج منك أخي المربي بوضع الطيور في مكان أكثر هدوء وملائم مع انسجامها مع عدم تحريك الأقفاص بشكل كبير خصوصا في فترات ومواسم التكاثر ، أما السبب الثالث والي يرتبط بالتغذية إن بعض المربين غير مهتم ولا يهتم في مسألة التنويع في عملية الأكل للعصفور وهذا من شأنه اعطاء ضعف للعصافير خصوصا الذكور في زيادة القوة الجنسية لديهم وعدم قدرتهم على العطاء ، لهيك يكون الحل من خلال تخصيص جدول غذائي يتناسب مع زيادة نسبة التلقيح والقوة الجنسية للذكور خصوصا في مواعيد اقتراب موسم التكاثر والتنويع قدر المستطاع بإعطاء الوجبات التي تعتمد على الكالسيوم كالبيض المسلوق وحجارة الكالسيوم وعظم السيبيا وغيرها ومحفزات طبيعية مثل الجرجير .

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات